قبسات من حكم الإمام علي (ع)..(12) أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 10:11 بتوقيت طهران
قبسات من حكم الإمام علي (ع)..(12) أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان

نهج البلاغة-الكوثر: قال امير المؤمنين الامام علي عليه السلام في نهج البلاغة: (أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان، أعجز منه من ضيع من ظفر به منهم).

قالوا في تعريف الصديق وصفاته وأكثرو، والوصف الداخل في ماهيته أو اللازم لها هو أن الصديق حقا وواقعا يرفض الشائعات عن صديقه حتى ولو كان‏على جهل بمصدره. وهذا الصديق ثروة وعدة في الدين والدنيا، قال تعالى‏ حكاية عن أهل النار: (فما لنا من شافعين ولا صديق حميم)]الشعراء:101. [

وقال عز و جل: (إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون) [الحجرات: 10]

قال رسول الله (ص): استكثروا من الإخوان فإن لكل مؤمن شفاعة يوم القيامة.

وقال النبي (ص): المؤمنون إخوة، تتكافى دماؤهم، وهم يد على من سواهم، يسعى بذمتهم أدناهم .

وعنه (ص): إن المؤمن ليسكن إلى المؤمن كما يسكن قلب الظمآن إلى الماء البارد .

وقال الإمام علي (ع): أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان، وأعجز منه من ضيع من ظفر به منهم .

وقال سيد الاوصياء الإمام علي (عليه السلام): رب أخ لم تلده امك .

وقال الإمام الباقر (ع): من استفاد أخا في الله على إيمان بالله ووفاء بإخائه طلبا لمرضاة الله فقد استفاد شعاعا من نور الله.

وقال الإمام الصادق (ع): من لم يرغب في الاستكثار من الإخوان ابتلي بالخسران.

وعن الإمام الصادق: المؤمن أخو المؤمن، عينه ودليله، لا يخونه، ولا يظلمه، ولا يغشه، ولا يعده عدة فيخلفه.

وعن الإمام الرضا (ع): من استفاد أخا في الله عزوجل استفاد بيتا في الجنة.

الإمام الحسن العسكري (ع) - فيما كتب إلى أهل قم وآبه، يقول العالم سلام الله عليه إذ يقول: المؤمن أخو المؤمن لامه وأبيه .

وفي مودة الإخوان

قال رسول الله (ص): ألا وإن ود المؤمن من أعظم سبب الإيمان .

وعنه (ص): ألا وإن المؤمنين إذا تحابا في الله (عز و جل) وتصافيا في الله كانا كالجسد الواحد إذا اشتكى أحدهما من جسده موضعا وجد الآخر ألم ذلك الموضع.

 وقال الإمام علي (ع): لا يكون أخوك أقوى منك على مودته .

ومن وصايا أمير المؤمنين (ع) لكميل بن زياد النخعي: يا كميل إن لم تحب أخاك فلست أخاه.

وقال الإمام الصادق (ع): حب الأبرار للأبرار ثواب للأبرار، وحب الفجار للأبرار فضيلة للأبرار، وبغض الفجار للأبرار زين للأبرار، وبغض الأبرار للفجار خزي على الفجار .

وعن الإمام الصادق (ع): لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وأبق منها، فإن ذهاب الحشمة ذهاب الحياء، وبقاء الحشمة بقاء المودة .

وقال حارث الهمداني لأمير المؤمنين (ع): يا أمير المؤمنين أنا والله احبك، فقال له: يا حارث أما إذا أحببتني فلا تخاصمني، ولا تلاعبني، ولا تجاريني ، ولا تمازحني، ولا تواضعني، ولا ترافعني .

إقرأ ايضا: قبسات من حكم الإمام علي (ع)..(11) إِذَا أَقْبَلَتِ اَلدُّنْيَا عَلَى أَحَدٍ أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 10:04 بتوقيت طهران

تعليقات