إقامة مهرجان الطفولة الأول (أشبال محمد) في الفن الشّعريّ والإنشاد

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 11:19 بتوقيت طهران
إقامة مهرجان الطفولة الأول (أشبال محمد) في الفن الشّعريّ والإنشاد

منوعات-الكوثر: احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف، نظّم مركز "الأمة الواحدة" للدراسات الفكريّة والاستراتيجية بالتعاون مع الاتحاد العربي للطفولة ومؤسسة عاشوراء الدوليّة مهرجان الطفولة الأوّل في الفن الشّعريّ والإنشاد تحت عنوان (أشبال محمد) صلّى الله عليه وآله.

وشارك في هذا المهرجان الذي أقيمت عبر الفضاء الافتراضي(منصة زووم)، أطفال من العالم العربي والإسلامي، حيث قدّموا ثلّة من الصور الفنيّة الشعرية والإنشاديّة وتلاوة القرآن الكريم والأشغال اليدويّة من وحي المناسبة ..

وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم للقارىء السيد عباس شرف الدين وكلمة ترحيبية لرئيس مركز الأمّة الواحدة السيد فادي السيد ركز خلالها على مرحلة الطفولة في التربيّة على القيم السّامية.
 
ولفت إلى أهمية دور الاهل والمربين في تقديم الأنموذج والقدوة الحسنة لأبنائهم كما كان النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله الأسوة الحسنة.
 
وشددالسيد فادي السيد  على تعزيز القيم الأخلاقيّة والدينيّة في نفوس الأجيال القادمة لتكون كما أرادها القرآن الكريم "كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ"..شاكراً كلّ من ساهم في انجاح هذا المهرجان والذين واكبوا التغطيّة الاعلامية له.

والكلمة الافتتاحيّة لرئيس مؤسسة عاشوراء الدولية آية الله الشيخ محمد حسن أختري، قدّم خلالها مقارنة بين الطفولة ما قبل الاسلام والطفولة بعد نزول الوحي الالهي واختيار النبيّ الأكرم صلّى الله عليه وآله نبيّاً للعالمين والاسلام رسالة شاملة لإخراج الناس من الظلمات الى النور. حيث كانت الطفولة مضطهدة وتُقتل البنات قبل أن تريّن الحياة، ولكن الاسلام قدّم النموذج الارقى في حماية الطفولة. لا سيما حين ركّز على الدقة في انتخاب الزوجين لبعضهما البعض وتكريم الاطفال والعناية بهم والاهتمام بتربيتهم ومساندتهم في تخطي مراحلهم العمريّة لانهم أمل الأمة الواعد.
   
وخلال كلمتها تحدثت السيدة أبراج الصالح ممثلة الاتحاد العربي لحماية الطفولة عن المزايا النبويّة الشريفة والصفات التي تجلّت بحضرة النبيّ الأكرم صلّى الله عليه وآله معبرة عن سعادتها بمشاركة أطفال العالم العربي بهكذا إحتفاليّة شاكرة مركز الامة الواحدة على اعداده وتنسيقه وتعاونه في احياء مناسبة ولادة النبي الكريم صلّى الله عليه وآله.
   
وبعد الكلمات، قدم الأطفال مشاركاتهم في جوّ من السرور والفرح حبًا وتكريمًا للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله، وتخلّل الحفل باقة من المدائح النبويّة للمنشد محمد عباس ابو حمدان ومشاركة إنشاديّة لفرقة من الجمهورية الاسلامية الإيرانيّة، كما وكانت مشاركة ثلّة من أشبال من جمعية كشافة الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات