عظيمي مير آبادي يتحدّث عن تألق مهرجان أفلام المقاومة رغم كورونا

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 16:50 بتوقيت طهران
عظيمي مير آبادي يتحدّث عن تألق مهرجان أفلام المقاومة رغم كورونا

ايران_الكوثر: أكد مدير مهرجان أفلام المقاومة بدورته السادسة عشر، مهدي عظيمي ميرآبادي، أنه شهد فعاليات لهذه التظاهرة السينمائية بدورتها الـ16 مثيرة للدهشة.  

وقال عظيمي خلال مراسم اختتام مهرجان المقاومة بدورته السادسة عشر اليوم الجمعة في متحف الدفاع المقدس في العاصمة طهران: رغم جميع التبعات التي خلّفها كورونا ورغم استشراء الوباء بشكل حاد، أقمنا فعاليات متألقة ومتميزة لهذه الدورة مع رعاية البروتوكولات الصحّية.
وتابع عظيمي: أُقيم مهرجان أفلام المقاومة بدورته السادسة عشر ضمن ثمانية أقسام رئيسية، وشهد مشاركة محلية ودولية واسعة لم يكن لها مثيل، على سبيل المثال تقدّم أكثر من 2900 عمل سينمائي في مختلف الفئات في قسم صناع الافلام التعبويين، كما تقدّم أكثر من 700 عمل سينمائي للمشاركة في قسم سيد شهداء المقاومة الذي استحدثه المهرجان لتكريم الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني.  
وأضاف مدير مهرجان أفلام المقاومة الدولي الـ16: كما انعقد لأول مرّة في تاريخ الثورة الاسلامية قسم للسيناريو بشكل دولي، واستلمت الامانة العامة للمهرجان سيناريوهات متعدّدة من مختلف دول العالم باللغات الانكليزية والفارسية والعربية، علاوة على ذلك، استلمت الامانة العامة للمهرجان أكثر من 2400 اثر سينمائي في مختلف الفئات.
وتابع عظيمي: في هذا الحدث الثقافي، وبزيادة أربعة أضعاف في عدد الأعمال مقارنة بالفترة الخامسة عشرة ، وصل 10078 عملاً إلى الأمانة العامة، وهو أمر غير مسبوق في تاريخ المهرجانات الايرانية، إذ تم استلام أكثر من أربعة آلاف عمل منها من 135 دولة، وهذا رقم قياسي. وكانت أكبر مشاركة دولية في المهرجان من دول الهند وامريكا اللاتينية.
وأوضح عظيمي: تطلب إقامة هذا المهرجان بكثافة عالية من العمل تعاون وتفاعل الجهات المعنية. أرى من الضروري أن أسأل وزارة الإرشاد ، وخاصة السينما والتنظيم الشخصي للدكتور انتظامي ، ووزارة الصحة والتعليم الطبي ، ومنظمة الباسيج للفنانين ، ومنظمة الباسيج الطلابية ، ومؤسسة الباسيج للإذاعة والتلفزيون ، ومؤسسة حفظ ونشر قيم الدفاع المقدس ، ومؤسسة شؤون الشهداء والمحاربين القدامى ، والإذاعة والتلفزيون. على وجه الخصوص ، أود أن أشكر الشبكات الإقليمية والوطنية ، بما في ذلك المسرحية ، والأفق ، والأفلام الوثائقية، والقناة الثانية، وبالطبع مؤسسة فتح الروائية الثقافية، والسيد نصير بيجي والسيد نادري، اللذين رعا هذا المهرجان.
وأضاف: نحن نأمل أن يكون مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر انطلاقة جيدة لتنمية سينما الدفاع المقدس.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات