ظريف: ايران كانت دوما في الخط الامامي في مكافحة الإرهاب

السبت 28 نوفمبر 2020 - 22:29 بتوقيت طهران
ظريف: ايران كانت دوما في الخط الامامي في مكافحة الإرهاب

ايران _ الكوثر: أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت دوما في الخط الامامي في مكافحة الارهاب، في إشارة الى اغتيال الشهيد محسن فخري زادة ، مؤكدا مسؤولية المجتمع الدولي في منع هذه الأعمال وإدانة إرهاب الدولة.

وفي تغريدة نشرها باللغة الصينية على صفحته الشخصية في تويتر مساء اليوم، موجها كلامه الى الناطقين باللغة الصينية، اشار وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الى اغتيال العالم الايراني في المجالات النووية والدفاعية الشهيد محسن فخري زادة، وقال: اغتال الإرهابيون عالم إيرانيا بارزا آخر.

واضاف: إن هذه الاغتيالات الجبانة انتهاك واضح للقانون الدولي والإنسانية والمبادئ الأخلاقية.

وشدد وزير الخارجية على مسؤولية المجتمع الدولي في منع مثل هذه الأعمال الارهابية، وقال: من واجب المجتمع الدولي أن يتصدى لمثل هذه الأعمال، ولطالما كانت إيران في طليعة مكافحة الإرهاب للحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

وطالب عميد الدبلوماسية الايرانية، المجتمع الدولي بإدانة إرهاب الدولة وايجاد اجماع في مواجهة التوترات والمغامرات المتصاعدة في المنطقة.

يذكر ان رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع الايرانية الدكتور محسن فخري زادة، استشهد عصر أمس الجمعة أثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في اطراف طهران.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد أدان بشدة العملية الإرهابية العمياء في اغتيال الشهيد محسن فخري زادة، مؤكدا وجود مؤشرات تثبت تورط الكيان الصهيوني في عملية الاغتيال.

وكتب محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر أمس الجمعة "هذا الجبن، وفي ظل مؤشرات خطيرة على دور الكيان الإسرائيلي، يُظهر رغبة الجناة اليائسة في إشعال فتيل حرب... تدعو إيران المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي، إلى وضع حد للمعايير المزدوجة المخزية وإدانة هذا العمل الذي ينطوي تحت إرهاب دولة".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات