الوضوء مقدمة للعبادات.. كيفية أدائه

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 16:20 بتوقيت طهران
الوضوء مقدمة للعبادات.. كيفية أدائه

فقه-الكوثر: في إداء العبادات الواجبة المتمثلة بالصلاة والطواف حول بيت الله الحرام في الحج أو العمرة وصلاة الطواف ومسّ كتابة القرآن الكريم، يجب التطهّر بالوضوء، باعتبار ان الوضوء مقدمة لأداء عبادة واجبة، وكذلك يجب الترتيب في الوضوء بأن يغسل الوجه أولا من أعلى الجبهة.

شروط في الماء الوضوء:
1-  أن يكون الماء طاهراً، وأعضاء الوضوء كلّها طاهرة. 

2 ـ أن يكون الماء مباحاً غير مغصوب، وكذلك المكان الذي تتوضّأ فيه‏.

3 ـ أن يكون الماء مطلقاً غير مضاف، كماء الاسالة، لا ماء الورد والرمّان مثلاً .

كيفية الوضوء

بعد ان ينوي الانسان الوضوء تقرّباً الى الله تعالى يبدأ، ويجب الترتيب في الوضوء بأن يغسل الوجه أولا من أعلى الجبهة :

1- غسل الوجه، وحدّه ما بين قصاص الشعر والذقن طولاً، وما دارت عليه الإبهام والوسطى عرضاً، فيجب غسل كلّ ما دخل في هذا الحدّ. وأن يكون الغسل من الأعلى إلى الأسفل.

2- غسل اليدين من المرفق إلى أطراف الأصابع، والمرفق هو: مجمع عظمي الذراع والعضد. ويجب أن يكون الغسل من الأعلى إلى الأسفل .

3- مسح مقدّم الرأس بنداوة الكفّ اليمنى.

4- مسح الرجلين ما بين أطراف الأصابع إلى المفصل بين الساق والقدم.
ولا بُدَّ في المسح من أن يكون بالبلّة الباقية في اليد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات