الحرس الثوري: دماء الشهداء لن تزيدنا إلا اصراراً على المضي بأبحاثنا العلمية

الإثنين 7 ديسمبر 2020 - 22:54 بتوقيت طهران
الحرس الثوري: دماء الشهداء لن تزيدنا إلا اصراراً  على المضي بأبحاثنا العلمية

ايران - الكوثر: قال المتحدث بإسم حرس الثورة الاسلامية في إيران العميد رمضان شريف، بفضل وعي شعبنا أفشلنا مخططات الأعداء.

أعلن العميد رمضان شريف مساء السبت في حفل إزاحة الستار عن الفيلم الوثائقي "سالار" عن حياة الشهيد عبد الحميد سالاري ، أول شهداء الدفاع عن المراقد المقدسة، في مدينة هرمزكان، أنه منذ بدء الثورة، لم يكن الأميركيين ليتوافقوا مع الشعب الإيراني. وأضاف: قبل الثورة، كانت جميع أمور البلاد بيد أميركا ومستشاريهم البالغ عددهم 130 ألفًا. وبعد الثورة، تعرضت المصالح الأمريكية وتبعًا لها الصهيونية، للخطر. وعدّ الصهاينة الشعب الإيراني العظيم، حجر عثرة في طريق جرائمهم ولصوصيتهم.

وأكد العميد شريف أن الصهاينة محتلون وليس لهم جذور حضارية وقد اغتالوا خلال السبعين عاماً  الماضية 2700 من نخب الدول الإسلامية. وعبّروا عن فخرهم بهذه الاغتيالات، كما نشروا أسماء من اغتالوهم  في عدة كتب.

وأضاف أن الصهاينة وفي ظل التطورات الأخيرة بالمنطقة، اغتالوا عددًا كبيرًا من نخب الدول الإسلامية، كما في مصر والعراق، بشكل خفي وذلك بهدف حرمان شعوب المنطقة من الوصول إلى مختلف فروع العلوم، لأنه يشكل تهددًا لكيانهم كما يعلنون.

كما أشار المتحدث بإسم الحرس الثوري، إلى استشهاد العالم الايراني الكبير، الشهيد فخري زاده، قائلاً أن دماء هذا الشهيد وغيره من الشهداء الأبرار، يعزز الوحدة الوطنية في مواجهة الأعداء. وأضاف أن التطور العلمي الذي تشهده إيران، يخيف الأعداء، لذا تراه يتوسل الإغتيالات عن كل تطور يشعر به، غافلين عن أن دماء الشهداء تشكل حافزا ودافعا أكبر في هذا المسير. وأوضح أننا بفضل وعي شعبنا وعظمته، تمكنّا من إفشال مخططات الأعداء ومؤامراتهم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات