الرئيس الايراني: الحكومة عملت بكل قواها لحفظ الاتفاق النووي

الإثنين 14 ديسمبر 2020 - 16:25 بتوقيت طهران
الرئيس الايراني: الحكومة عملت بكل قواها لحفظ الاتفاق النووي

ايران _ الكوثر: اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بان الحكومة الايرانية عملت بكل قواها لحفظ الاتفاق النووي والحيلولة دون تقويضه.

 

واكد الرئيس روحاني في مؤتمره الصحفي اليوم الاثنين ان احدى الخدمات التي تسعى الحكومة لتحقيقها هي كسر الحظر وقال: ان الحكومة تامل كثيرا في اتخاذ خطوات جيدة في هذا المجال لان الحرب الاقتصادية التي شنها ترامب فشلت والعالم كله يقر بذلك.

واضاف: ان العالم اجمع يضغط على اميركا للعودة الى الاتفاق النووي وتفعيله وان احدى خدمات الحكومة هي انها عملت بكل قواها على حفظ الاتفاق النووي والحيلولة دون تقويضه وقد كان هدف ترامب هو القضاء على هذا الاتفاق لكنه لم يفلح في مسعاه.

وتابع رئيس الجمهورية: لا اقول بان الاتفاق خال من النقص ومن الممكن ان تكون هنالك مآخذ عليه لكنه بصورة نسبية اتفاق لا سابق له في تاريخ ايران والمنطقة، اذ لا اتذكر ان كانت هنالك دولة خاضت مفاوضات مع 6 دول ونجحت في ذلك. فالاتفاق النووي رغم انهم شلوا فاعليته لكنه مع الشلل الذي اصابه تمكن من الوقوف امام ترامب وفضح اميركا 3 مرات في منظمة الامم المتحدة.

واعتبر انهاء الحظر بانه يعني وقف الاجرام والارهاب الاقتصادي واضاف: لو اوقف المجرم اجرامه فلا منّة له على المجني عليه ولكن المجني عليه لو وصل الى حقه ساعة اسرع فان هذا الامر يجب ان يتم.

وقال الرئيس روحاني: ان الحكومة تبذل كل مساعيها لازالة الحظر عن كاهل الشعب في اول فرصة ممكنة ولو كان بالامكان القيام بذلك في هذه الساعة بالذات فانها لا ترجئ ذلك الى الساعة التالية.

واضاف: لو نفذت مجموعة "5+1" او "4+1" جميع التزاماتها فان الحكومة الايرانية ستنفذ ايضا جميع التزاماتها، اذ ان الحظر الاقتصادي ومنع بيع النفط والتبادل البنكي تمت المصادقة عليها من قبل ترامب. 

*الحكومة تسعى من اجل الغاء الحظر في اول فرصة ممكنة

واعتبر الرئيس روحاني مصادقة مجلس الشورى الاسلامي على المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر بانها تهدف الى الغاء الحظر وليس استمراره، ولكن هل ان هذا القانون بامكانه ازالة الحظر ام لا ، فهو موضوع اخر، واضاف: ان ما ورد في قرار مجلس الشورى حول تفعيل اجهزة الطرد المركزي IR2M  وبعض المطالب الاخرى هي ذاتها التي اعلنتها للعالم في العام الماضي وقلت بان الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن تقبل اي التزام اخر حول التخصيب.

واضاف: ان عادت اميركا الى الاتفاق النووي وعوضت عن اخطائها السابقة وعادت حكومة بايدن الى ظروف العام 2017 فاننا لا مشكلة لنا في تنفيذ التزاماتنا.

*عوائدنا النفطية في العام الماضي بلغت اقل من 19 مليار دولار

واعلن رئيس الجمهورية بان عوائد البلاد النفطية بلغت في العام الماضي اقل من 19 مليار دولار في حين كانت 119 مليار دولار في العام 2011 .  

*قادرون على بيع 2.3 مليون برميل من النفط يوميا حتى بوجود الحظر

وقال الرئيس روحاني: لقد قلنا مرارا بان ظروف العالم ليست بحيث تستمر الحرب الاقتصادية والحظر لذا فاننا نظمنا الموازنة العامة للبلاد بتفاؤل وعلى اساس رؤية واقعية.

واضاف: ان وزارة النفط قالت بانها قادرة على انتاج وبيع 2 مليون و 300 الف برميل يوميا.

وقال رئيس الجمهورية: من المحتمل الا يتم تصدير الانتاج كله الى الخارج فلا ضير في ذلك ومن الممكن بيع قسم منه في الداخل اي ان نصدر مليونا و 800 الف برميل ونبيع الباقي اي 500 الف برميل في الداخل اي اننا بناء على بيع 2 مليون و 300 الف برميل قمنا بتنظيم الموازنة، لذا فانه لا مشكلة في الامر حتى لو كان الحظر قائما.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الإثنين 14 ديسمبر 2020 - 16:23 بتوقيت طهران

تعليقات