رؤساء السلطات الثلاث في ايران يؤكدون على خفض التبعية للإقتصاد النفطي

الثلاثاء 12 يناير 2021 - 20:46 بتوقيت طهران
رؤساء السلطات الثلاث في ايران يؤكدون على خفض التبعية للإقتصاد النفطي

ايران_الكوثر: أكد رؤساء السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية في ايران، ضرورة تحرر الموازنة من التبعية الى عائدات النفط ودعم الوضع المعيشي والصحي للمواطنين وتعزيز الجهود لمكافحة وباء كورونا.

جاء ذلك خلال الاجتماع بين رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" ورئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف" ورئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي"، اليوم الثلاثاء باستضافة السلطة القضائية.

وفي تصريح له خلال الاجتماع، قال الرئيس روحاني: ان مواضيع الظروف المعيشية والسلامة الصحية وإفشال الحظر، شكلت محور المحادثات بين رؤساء السلطات الثلاث في ايران اليوم.

واضاف: ان الشعب قدم الكثير في مجال السلامة الصحية وساهم من خلال تنفيذه البروتوكولات الصحية بدقة، في تراجع اعداد الوفيات الناجة عن كورونا داخل البلاد.  

واكد رئيس الجمهورية، ان من اهم قضايا الحكومة في الوقت الحالي هو توفير اللقاح المضاد لفيروس كوورنا وتلبية احتياجات الشعب.

كما طمأن روحاني بالقول: ان هذا اللقاح، ان كان محلي الصنع او الذي يتم شراؤه من الشركات الموثوقة في الخارج، هو آمن مائة بالمئة، وسيتم وضعه بملايين الجرعات في متناول المواطنين.

الى ذلك، قال رئيس السلطة القضائية: ان الشعب يتوقع من السلطات الثلاث وجميع المؤسسات الحاكمة في البلاد ان تتخذ اجراءات تبعث على الأمل وتسهم في معالجة المشاكل والهواجس ذات الصلة بالوضع المعيشي.

وأشار حجة الاسلام رئيسي الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية في الثامن من يناير الحالي، وتأكيد سماحته على ضرورة الغاء الحظر، قائلاً: ينبغي التركيز على موضوع افشال الحظر وتكريس الجهود انطلاقاً من شعار "نحن قادرون" لبلوغ هذا الهدف بسواعد شباننا الثوريين والكفوئين ورواد الاعمال والمبدعين الذين يستطعيون العمل بفاعلية في مختلف المجالات تحقيقاً لطفرة الانتاج المنشودة وإزالة العقبات في هذا الخصوص.

في سياق متصل، دعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي، السلطات الايرانية الثلاث الى تكثيف جهودها أكثر من ذي قبل بهدف خفض التبعية الى النفط وتصفيرها.

واثنى قاليباف خلال اجتماع رؤساء السلطات الثلاث اليوم، بدور الشعب الايراني في تنفيذ مشروع الشهيد سليماني للغربلة الصحية وسائر البروتوكولات الوقائية؛ مصرحاً ان تظافر الجهود بين المواطنين واركان الحكومة كافة والكوادر الطبية والعلاجية أدى الى انخفاض أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في ايران؛ متطلعاً الى استمرار الجهود وصولاً الى تصفير هذه التداعيات. 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات