فاطمة الزهراء (ع) في ذكرى استشهادها..(.. يا مريم إنَّ الله اصطفاك.. )

الإثنين 18 يناير 2021 - 08:46 بتوقيت طهران
فاطمة الزهراء (ع) في ذكرى استشهادها..(.. يا مريم إنَّ الله اصطفاك.. )

أهل البيت-الكوثر: لقد سمى اللَّه تعالى مريم بنت عمران (عليها السلام) سيدة نساء العالمين، والآية الكريمة (وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ ) صريحة بذلك.

ويطرح تساؤل: فكيف يروى حديث عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): (فاطمة سيّدة نساء العالمين)، أليس هذا مخالف لصريح القرآن الكريم ؟

‏وللاجابة على هذا الاستفهام نقول: إنه لم يرد في القرآن الكريم عبارة سيدة نساء العالمين للسيدة مريم (ع)، بل وردت هذه الجملة في الروايات والتفاسير، والنص القرآني عن مريم‏ (ع) صريح بذلك، ان الله اصطفاها على نساء العالمين.

وقد ورد في تفسير الآية المذكورة، ان اصطفاء مريم (ع) كان بالمسيح (ع) من غير أن يمسها بشر.

والروايات التي ذكرت في وصف سيدة نساء العالمين اشارت الى انطباقها على فاطمة (ع) بالاطلاق وعلى مريم (ع) بلحاظ أهل زمانها.

وليس في ذلك أدنى مخالفة لصريح القرآن الكريم خاصة إذا اعتقدنا أن تأويل القرآن الكريم وبيانه هو من اختصاص أهل بيت العصمة عليهم السلام، كما ورد في صريحه (لا يعلم تأويله إلا اللَّه والراسخون في العلم) (آل عمران:7) والتي فسرت بهم ‏عليهم السلام.

وجاء عن الإمام الصادق (ع) قوله) أمّا مريم فكانت سيّدة نساء زمانها. أمّا فاطمة فهي سيّدة نساء العالمين من الأوّلين والآخرين).

وكما أنّ كلمة "العالمين" وردت في القرآن الكريم بمعنى الناس الذين يعيشون في عصر واحد، كما جاء بشأن بني إسرائيل ﴿وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ﴾ (البقرة: 47)، فلا شكّ أنّ تفضيل مؤمني بني إسرائيل كان على أهل زمانهم.

وجاء في حديث لرسول الله (ص): ان (اول شخص تدخل الجنة فاطمة) عليها السلام، وهذا الحديث يبين لنا عظمة المرأة المتقية، ودرجات الكمال التي يمكن ان تصل اليها.

 ونستفيد من هذا الحديث في الرد على شبهات المدعين لحقوق المرأة، والمنادين بالمساواة، وسوف تخرس السنتهم امام هذه الشخصية العظيمة التي ادت واجبها تجاه التاريخ ودينها، ومجتمعها وعائلتها، التى انجبت ذريتها الطاهرة، وبقيت وفيةً لزوجها سيد المتقين وامير المؤمنين الامام علي (عليه السلام).

إقرأ أيضا: فاطمة  الزهراء (ع) في ذكرى استشهادها..مكانتها عند النبي (ص)

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الإثنين 18 يناير 2021 - 08:44 بتوقيت طهران

تعليقات