الإعلام الأمني العراقي يرد على أنباء تعرض القوات الأمنية شمالي بابل الى اعتداءات

الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:26 بتوقيت طهران
الإعلام الأمني العراقي يرد على أنباء تعرض القوات الأمنية شمالي بابل الى اعتداءات

العراق_الكوثر: نفت خلية الإعلام الأمني، الثلاثاء، تعرض القوات الأمنية في منطقة جرف النصر شمالي محافظة بابل إلى "اعتداءات" ليلة أمس.

وقالت الخلية في بيان لها، إن "بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تداولت أنباء غير صحيحة بشأن تعرض قطعات القوات الأمنية شمالي محافظة بابل الى اعتداءات ليلة امس".

ودعت الخلية، "وسائل الإعلام والمدونين إلى توخي الدقة في نقل المعلومات وعدم بث الشائعات لمحاولة ارباك الرأي العام".

كما أعلنت خلية الإعلام الأمني، تعرض أبراج نقل طاقة شمالي بابل إلى اعتداء من قبل عناصر "داعش"، مبينة أن البعض فسر ذلك على أنه "قصف طائرات حربية".

وقالت الخلية: "تعرض بعض أبراج نقل الطاقة الكهربائية في منطقة البهبهاني شمالي محافظة بابل الى اعتداء وتخريب من قبل عناصر عصابات داعش الإرهابية، فسرها البعض على أنها قصف طائرات حربية".

وأضافت الخلية في بيانها، أن "قوة أمنية بعملية تفتيش بحثا عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل الارهابي".

وتداولت وسائل إعلام، في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء، أنباء تحدث عن وقوع انفجارات في جرف النصر شمال بابل، ناجمة عن قصف جوي.

وأشارت وسائل الإعلام تلك، نقلاً عن مصادرها بأنه تم رصد تحليق طائرات حربية أميركية فوق منطقة القائم عند الحدود العراقية السورية.

من جهتها، نفت القيادة العسكرية الوسطى الأميركية، الثلاثاء، شنها أي غارات في العراق، بحسب قناة "الجزيرة".

هذا وأكدت مصادر محلية عراقية فجر اليوم سقوط 9 شهداء واكثر من 10 جرحى في صوف الجيش العراقي والحشد الشعبي، اثر عدوان على منطقة جرف الصخر بمحافظة بابل.

ويؤكد الخبراء أن تآكيد المصادر المحلية العراقية على احتمال تورط الجيش الامريكي في العدوان على جرف النصر بعد اللحظات الاولى من نشر هذا الخبر، هو بسبب ان العدوان على القوات العراقية لاسيما الحشد الشعبي ليس بالامر الجديد، وفي غالبية الاحيان فان المؤشرات على تورط الجيش الامريكي في الحوادث المشابهة واضحة جدا، بسبب أنها اكبر المتهمين واكبر المنتفعين من هذه الحوادث.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:25 بتوقيت طهران

تعليقات