سي ان ان : الوضع الحالي في أمريكا اسوء من الحرب الاهلية

الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:06 بتوقيت طهران
سي ان ان : الوضع الحالي في أمريكا اسوء من الحرب الاهلية

اميركا-الكوثر: نشرت شبكة سي ان ان الامريكية تقريرا اخباري عن نهاية المضطربة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب والذي ترك الولايات المتحدة تواجه انقساما كبير بالإضافة الى ضغوطات تزعزع تماسكها الأساسي وان هذا الامر لم يحدث منذ الحرب الأهلية.

وبحسب شبكة (السي ان ان) فان الهجوم الذي حدث على مبنى الكابيتول من قبل اتباع الرئيس والذي قام  بتأجيجها  ترامب أدى الى انقسامات كبيرة في الولايات المتحدة خصوصا وانه قدم في الوقت نفسه العوامل التي تساعد في نمو التطرف القومي الأبيض من خلال احتضانه الصريح للغة العنصرية ونظريات المؤامرة.

ومنذ التسعينيات فقد تفككت الأحزاب في الولايات المتحدة حيث حشد الجمهوريون الناخبين الذين يشعرون بعدم الارتياح تجاه الطريقة التي تتغير بها أمريكا ديموغرافيًا وثقافيًا واقتصاديًا ، في حين حشد الديمقراطيون الذين يميلون الى هذا التغيير .

ويتحرك الحزبان بعيدًا عن بعضهما البعض في صورة معكوسة حيث يقول أغلبية كبيرة من الناخبين في الحزبين  وفي استطلاعات الرأي إنهم ينظرون إلى الحزب الاخر على أنه تهديد لمستقبل الأمة لكن هذا التقييم يثير رد فعل أكثر تطرفًا داخل الحزب الجمهوري مقارنة بالديمقراطيين.

ويشير التقرير الى ان وباء كورونا اثار وبشكل كبير الاقتصاد الأمريكي  ، وألقى بملايين الأسر في خطر مالي ، وطغى على نظام الرعاية الصحية في أمريكا ، ووسع الانقسامات السياسية في البلاد - باعتبارها سلطات قضائية ذات ميول للجمهوريين.

وبحسب الخبراء فقد أشاروا الى ان هذا الانقسامات الداخلية وشقوق في النظام الدستوري الذي يتفق معظم الخبراء على أنه يتجاوز حتى الاضطرابات التي حدثت في الستينيات .

ويقول المؤرخ بجامعة برينستون الامريكية ، شون ويلنتز ، انه من الواضح تمامًا أن الأوضاع الحالية أسوأ من الحرب الأهلية وعلاوة على ذلك ، فإن ما حدث في السادس كان أتعس يوم للديمقراطية الأمريكية منذ 12 نيسان  1861 وان هذا التاريخ  يعتبر بداية الحرب الاهلية الامريكية.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 19 يناير 2021 - 20:57 بتوقيت طهران

تعليقات