القرآن يحمل في طياته تعاليم قيمة لتأطير نمط حياة الإنسان

الجمعة 22 يناير 2021 - 12:40 بتوقيت طهران
القرآن يحمل في طياته تعاليم قيمة لتأطير نمط حياة الإنسان

قال رجل الدین والأکادیمي الإیراني، "الشيخ محمود قيوم زادة" إن القرآن الکریم یحمل في طیاته تعالیم قیمة وقدرات عالیة لتأطیر حیاة الإنسان وتأطیر نمط حیاة له، موضحاً أنه من الممکن إستنتاج نموذج الحیاة الطیبة المرجوه من القرآن.

وأشار إلی ذلك، الأکادیمي الإیراني، والمدرس في جامعة "آزاد" الاسلامية في مدينة "سمنان" الايرانية، "الشیخ محمود قیوم زادة" في حدیث خاص لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية قائلاً: إن مصطلح "نمط الحیاة" ذات أوجه معنائیة متعددة.

وقال إن لنمط الحیاة وجهین وهما البُعد العقائدي والفکري وفي جهة أخری البُعد السلوکي والتنفیذي موضحاً أن نمط الحیاة یتکون من قسمین وهما الجزء المادي والجزء المعنوي.

وأوضح رجل الدین والأکادیمي الإیراني، "الشيخ محمود قيوم زادة" أن هناك مقالات عدیدة صادرة في مجال البُعد المعنوي للحیاة الإسلامیة ولکن البُعد المادي لم یتم الإفصاح عنه.

وحول إعمال دراسات لإستنتاج نمط الحیاة الإسلامیة من القرآن الکریم عبّر عن أسفه لعدم القیام بذلك ولعدم تطبیق نمط الحیاة الإسلامیة في المجتمع علی الرغم من نصّ الدستور علی تحقیق حیاة إسلامیة وتوحیدیة للناس.

وقال الشیخ محمود قیوم زاده إن القرآن الکریم یحمل في طیاته تعالیم قیمة وقدرات عالیة لتأطیر حیاة الإنسان وتأطیر نمط حیاة له ولکن جلّ من عمل علی عرض نمط حیاة قرآنیة للإنسان المعاصر عمل علی البُعد المعنوي والفکري لنمط الحیاة دون البُعد المادي.

وأردف رجل الدین الإیراني قائلاً: إن القرآن الکریم فیه تعالیم لتأطیر نمط الحیاة في کل الأبعاد منها البُعد السلوکي والتنفیذي موضحاً أنه من الممکن إستنتاج نموذج الحیاة الطیبة المرجوه من القرآن الکریم.

وأکد أن القرآن یعرض نمطاً للحیاة فیه فکر ومعنی وسلوك وتنفیذ مؤکداً أن القرآن الکریم یستعرض الفکر الإلهي والأخروي إلی جانب تعالیم تختص بالسلوکیات والأعمال والمناسك الخاصة بالمؤمن وبالتالي یستعرض نمط حیاة شامل.

وأشار إلی رسول الله (ص) کـ أسوة للعالمین بحسب القرآن الکریم قائلاً: إن السنة النبویة الشریفة تکمل التعالیم القرآنیة وتجسدها في مجال البُعد المادی لنمط الحیاة حیث نجد السلوك القرآني.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الجمعة 22 يناير 2021 - 12:38 بتوقيت طهران

تعليقات