قبسات من حكم الإمام علي (ع) ...(23) (أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم...)

الأربعاء 3 فبراير 2021 - 11:21 بتوقيت طهران
قبسات من حكم الإمام علي (ع) ...(23) (أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم...)

نهج البلاغة-الكوثر: روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام من حٍكَمِهِ في نهج البلاغة: (أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم فما يعثر منهم عاثر إلا ويد الله بيده يرفعه).

المراد بذوي المروءات كل من يأنف من القبيح، ينزه نفسه عما يشين، يتغافل عن زلل الاخوان، قال بعض السلف رأيت المعاصي مذلة، فتركتها مروءة.أما العثرات فالمراد بها بعض الهفوات والسقطات التي لا يخلو منها إلا من‏عصم ربك، المعنى تجاهلوا هفوة من كريم.. وأي الرجال المهذب؟. ولا يقيم‏ الحد من كان لله عليه حد، كما قال الإمام أمير المؤمنين، قال السيد المسيح من كان منكم بريئا فليرمها بحجر (يريد الزانية).

(ويد الله بيده يرفعه) أي انه تعالى يتداركه برحمته، ذلك بأن يهيى‏ء له ‏أسباب التكفير عن هفوته وعثرته بالتوبة وبأية فضيلة من الفضائل، يقول الله سبحانه وتعالى (إن‏ الحسنات يذهبن السيئات) (هود:114).

إقرأ ايضا: قبسات من حكم الإمام علي (ع)..(22) (من جرى في عنان أمله عثر بأجله)

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأربعاء 3 فبراير 2021 - 10:48 بتوقيت طهران

تعليقات