قبسات من حكم الإمام علي (ع).. (25) (الجبْنٌ منقصة)

الإثنين 1 مارس 2021 - 10:39 بتوقيت طهران
قبسات من حكم الإمام علي (ع).. (25) (الجبْنٌ منقصة)

نهج البلاغة-الكوثر: روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام من حٍكَمِهِ في نهج البلاغة: (الجبْنٌ منقصة).

والجبن منقصة:  لأن الجبان يرى المنكر فيتعامى عنه، يسمع دعوة الجهاد في سبيل الله والحق فيصد عنه، إذا شكا اليه مظلوم أدار له ظهره، إذا أراد أن يتكلم خاف من النقد.. وهكذا يسلبه الخوف ما يملك من طاقات، يعيش حبيسا بين جدران الهواجس والأوهام بلا شخصية وإرادة. ونتوّج بحثنا بآية شريفة من القرآن الكريم وجملة من احاديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) والأئمة الاطهار (عليهم السلام).

قال الله تعالى: (وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلَّا مُتَحَرِّفًا لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَىٰ فِئَةٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) (الأنفال:16)

وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أحس من نفسه جبنا فلا يغز .

وقال الإمام علي (عليه السلام): لا يحل للجبان أن يغزو لأنه ينهزم سريعا، ولكن لينظر ما كان يريد أن يغزو به فليجهز به غيره، فإن له مثل أجره ولا ينقص من أجره شئا .

وقال أمير المؤمنين (عليه السلام): الجبن آفة، العجز سخافة .

عنه (عليه السلام): الجبن والحرص والبخل غرائز سوء يجمعها سوء الظن بالله سبحانه .

عنه (عليه السلام): احذروا الجبن فإنه عار ومنقصة .

وقال أمير المؤمنين (عليه السلام): شدة الجبن من عجز النفس وضعف اليقين .

ومن وصايا أمير المؤمنين (عليه السلام): لا تشركن في رأيك جبانا يضعفك عن الأمر، ويعظم عليك ما ليس بعظيم .

وعن الإمام الحسن (عليه السلام) - وقد سئل عن الجبن ؟ :- الجرأة على الصديق، والنكول عن العدو .

وعن الإمام الباقر (عليه السلام): لا يكون المؤمن جبانا ولا حريصا ولا شحيحا .

إقرأ ايضا: قبسات من حكم الإمام علي (ع).. (24) (من كفارات الذنوب العظام إغاثة الملهوف ...)

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الإثنين 1 مارس 2021 - 10:29 بتوقيت طهران

تعليقات