المسجد في المجتمع الاسلامي.. (2) (جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا)

الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:16 بتوقيت طهران
المسجد في المجتمع الاسلامي.. (2) (جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا)

اسلاميات-الكوثر: قال الرسول الأكرم (صلّى اللّه عليه و آله): (جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا).

المساجد هي بيوت الله التي بنيت للعبادة والتقرب الى الله عز وجل، وإنّ أول ما فعله رسول الله (صلى الله عليه وآله) حينما وصل إلى المدينة المنورة هو بناء مسجد، وذلك لأهمية المسجد وقدرته على بناء المجتمع السليم .

يعود سبب تسمية المسجد بهذا الاسم، هو أنّ هذا المكان هو مكان السجود للخالق الكريم.

والمساجد أحب البقاع إلى الله تعالى، وفضل تطويل البقاء فيها: ففي الكافي عن أبي جعفر (ع) قال: (قال رسول الله (ص) لجبرائيل (ع): يا جبرائيل أي البقاع أحب إلى الله عز وجل؟ قال: المساجد وأحب أهلها إلى الله أولهم دخولاً وآخرهم خروجاً منها).

لذا يجب المبادرة الى اعطاء المسجد حقه من خلال مواصلة تعهده والاهتمام بشؤنه، ولا نكون ممن يشكوهم المسجد، كما ورد في الحديث الشريف عن الإمام الصادق (عليه السلام): (ثلاثة يشكون إلى الله عز وجل: مسجد خراب لا يصلي فيه أهله، وعالم بين جهال، ومصحف معلق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه).

إقرأ أيضا: المسجد في المجتمع الاسلامي... (1) صفات من يعمر مساجد الله

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:01 بتوقيت طهران

تعليقات