قبسات قرآنية (43 )..( ولما رأى المؤمنون الاحزاب قالوا ...)

السبت 6 مارس 2021 - 10:55 بتوقيت طهران
قبسات قرآنية (43 )..( ولما رأى المؤمنون الاحزاب قالوا ...)

القرآن الكريم-الكوثر: يقول الله تعالى في محكم كتابه الكريم: {وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا}، سورةالأحزاب المباركة: (آية: 22).

كما هو مُسلَّم به ومعروف لدى الجميع أن مستوى التصديق بوعد الله تعالى ورسوله (صلى الله عليه وآله) يختلف من مسلم الى آخر وذلك اعتماداً على المخزون الإيماني لكل فرد مسلم، وبالتالي من المتوقع أن تكون الزيادة في الإيمان والتسليم لذلك الوعد مختلفة أيضاً ومتباينة .

وهذا ما ثبت عملياً على أرض الواقع، عندما تخاذل المسلمون (يوم الخندق) في منازلة فارس المشركين وقد ضمن رسول الله (ص) الجنة لمن يستشهد في منازلته، غير ان الإيمان كُلُه (المتمثل بعلي بن أبي طالب (عليه السلام) برز الى الشرك كله (المتمثل بعمرو بن عبد ود العامري)، فلا شك في أن المخزون الإيماني لعلي (ع) عالٍ جداً وبالتالي فتصديقه بوعد الله تعالى ورسوله (ص) كبير جداً، فجاءت زيادة في إيمانه وتسليمه بشكل كبير جداً حتى صار يمثل الإيمان كله. وقال في ذلك رسول الله (ص): (برز الإيمان كلّه إلى الشرك كلّه)، وحين ضرب علي (ع)  عمرو بن عبد ود العامري، قال نبي الله (ص) ((لضربة علي يوم الخندق أفضل من عبادة الثقلين)).

إقرأ أيضا: قبسات قرآنية (42 )..( اقتربت الساعة وانشق القمر)

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

السبت 6 مارس 2021 - 10:32 بتوقيت طهران

تعليقات