"الإندبندنت" تكشف عن خطط بريطانيا السرية تجاه بعض دول العالم

الأحد 7 مارس 2021 - 13:50 بتوقيت طهران
"الإندبندنت" تكشف عن خطط بريطانيا السرية تجاه بعض دول العالم

بريطانيا-الكوثر: كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن خطط حكومية سرية تتضمن تخفيضات هائلة في التمويل المقدم للدول الفقيرة تخطط لها بريطانيا في غصون أسابيع.

وقالت الصحيفة إن 7 دول ستخسر أكثر من نصف التمويل، في حين نفى أعضاء البرلمان التصويت على المشروع.

وبحسب التقرير سيتم إجراء تخفيضات كبيرة في المساعدات الخارجية تتضمن الكثير من الدول الأفقر في العالم، وذلك وفقاً لخطط حكومية سرية من أعضاء البرلمان.

ومن المتوقع أن تخسر كل من سوريا والصومال وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وليبيا ونيجيريا ولبنان أكثر من نصف التمويل البريطاني على الرغم من تفاقم الفقر الشديد والصراع المستمر وأزمة الوباء.

وتأتي هذه الخطط بعد خفض ما يقرب من 60% من المساعدات المقدمة لليمن الذي مزقته الحرب عليها، وتعتبر أول دليل صارخ على قرار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي تعرض لانتقادات واسعة النطاق بعد قرار خفض 4 مليارات جنيه استرليني (5.5 مليار دولار) سنوياً من ميزانية المساعدة.

وقالت الصحيفة إن نسبة خفض المساعدات ستصل إلى نسبة تبلغ 88% في لبنان الذي يعاني من انهيار اقتصادي.

ووفقاً للمعلومات التي اطلعت عليها الصحيفة، فإن التخفيضات تشمل أيضاً خططاً لوقف ميزانية CSSF بأكملها في السودان وهو صندوق لمكافحة الصراع وتعزيز الاستقرار والأمن، ويعد جزءاً من برنامج المساعدات البريطانية للسودان.

وبحسب الصحيفة تم إدانة هذه الخطط من قبل أندرو ميتشل وزير التنمية الدولية السابق في حزب المحافظين بسبب تعارضها مع تعهد حماية الإغاثة الإنسانية من التخفيضات.

وحذرت منظمة «كريستيان إيد» في جنوب السودان من أن التخفيضات على النطاق المبلغ عنها تأتي في وقت سيئ بالنسبة لبلد يمر بأزمة.

وقال مدير المنظمة جيمس واني إن محادثات السلام تمر بمرحلة حساسة للغاية.

وأضاف: «وبدون تمويل لتحقيق السلام، قد تفشل المحادثات. وبدون السلام، لا يمكن أن تتحقق التنمية ولا أن ينجح العمل الإنساني».

وحذر محمود محمد حسن مدير منظمة إنقاذ الطفولة في الصومال، من أن هذه التقارير ستكون لها عواقب أسوأ مما كنا نخشى، وفي حال كانت صحيحة فإن تأثيرها على الأطفال سيكون سيئاً جداً.

وقام أعضاء البرلمان بمحاولات متكررة للحصول على تفاصيل التخفيضات المخطط لها إلا أن وزارة الخارجية والكومنولث لم تتعاون مع محاولات الأعضاء.

ومن المتوقع أن تبدأ التخفيضات في أبريل المقبل، وخصصت بريطانيا نحو 3.5 مليار جنيه استرليني لمشاريع المساعدات المباشرة، وحتى الآن ليس معروفاً أي الدول التي «ستتعرض لأشد الأضرار»، وفقاً للصحيفة.

وتظهر البيانات التي تم الحصول عليها حول نسب التخفيض ستكون في لبنان 88% وفي سوريا 76% وفي ليبيا 63% وفي الصومال 60% وفي الكونغو الديمقراطية 60% وفي جنوب السودان 59% وفي نيجيريا 58% وفي غرب البلقان 50%.

وحذرت لجنة طوارئ الكوارث مؤخراً من اندلاع المجاعات في العديد من تلك البلدان حيث يغذي الوباء الأزمة الاقتصادية والإنسانية الحالية.

وقالت اللجنة إن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في الصومال ارتفع بمقدار 700 ألف وإن 19 ألف طفل لم يحصلوا على التطعيم العام الماضي.

وفي نيجيريا من المتوقع أن يصل نحو 7 ملايين شخص إلى خط الفقر هذا العام وفقاً لبيانات البنك الدولي.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأحد 7 مارس 2021 - 13:46 بتوقيت طهران

تعليقات