برفقة الشهيد سليماني من لبنان إلى سوريا.. المزيد عن حياة الشهيد حجازي

الإثنين 19 إبريل 2021 - 14:05 بتوقيت طهران
برفقة الشهيد سليماني من لبنان إلى سوريا.. المزيد عن حياة الشهيد حجازي

ايران - الكوثر: كان الشهيد العميد سيد محمد حجازي لسنوات عديدة مسؤولاً عن حرس الثورة الإسلامية في لبنان، حيث قدم وهو في هذا المنصب خدمات عظيمة لتعزيز جبهة المقاومة.

استشهد نائب قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الإسلامية العميد محمد حجازي يوم أمس الأحد 18 ابريل اثر مضاعفات كيميائية تعود إلى فترة الدفاع المقدس.

والعميد سيد محمد حسين زاده حجازي، المولود عام 1956 في أصفهان، هو أحد القادة البارزين في حرس الثورة الإسلامية، والذي أصبح عضوا فيه منذ بداية تأسيسه.

وخلال فترة الدفاع المقدس، شغل مناصب عديدة في حرس الثورة الإسلامية وكان له دور كبير في تنظيم وارسال المقاتلين الى جبهات الحرب والتصدي للحرب العدوانية التي شنها صدام البائد وعملاء الاستكبار العالمي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكان ابرز تلك المهام رئاسة هيئة حرس الثورة الاسلامية في المنطقة الثانية ونائب قائد حرس الثورة في المنطقة الرابعة ونائب قائد مقر شؤون العمليات في جبهة مياني وبقي نائب قائد مقر القدس التابع لحرس الثورة حتى نهاية مرحلة الدفاع المقدس.

وحصل العميد حجازي على شهادة الماجستير في الادارة من جامعة طهران كما حصل على شهادة الدكتوراه من الكلية العليا للدفاع الوطني في اختصاص الادارة الاستراتيجية وهو عضو في الهيئة العلمية في جامعة الامام الحسين(ع).

وعقب نهاية مرحلة الدفاع المقدس تولى العميد حجازي منصب مساعد شؤون التنسيق لمنظمة تعبئة المقاومة الشعبية حتى اختير قائدا لهذه القوى عام 1997 وبقي في هذا المنصب حتى عام 2007.

وبعد ذلك أصبح رئيساً للهيئة المشتركة ومساعداً لشؤون التنسيق للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية بقرار من القائد العام للقوات المسلحة وبقى حتى عام 2008 ومن ثم تم اختياره نائباً للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية كما كان نائباً لقائد الحرس في مقر ثارالله بطهران. وتم تعيينه عام 2009 نائباً للعميد نقدي في شؤون البحوث الصناعية في الهيئة العامة للقوات المسلحة.

بعد ذلك عُيّن العميد حجازي قائداً للحرس في لبنان وحتى عام 2019 كان يقدم خدمات كبيرة في هذا المنصب لتعزيز جبهة المقاومة. وخلال الحرب السورية ، قدم هذا الشهيد العظيم إلى جانب الجنرال سليماني خدمات مؤثرة في مكافحة الإرهاب التكفيري.

ويعتبر دوره في تعزيز حزب الله وجبهة المقاومة اللبنانية من أبرز النقاط في سجل هذا الشهيد العظيم، وهو ما دفع الصهاينة للتخطيط لاغتياله في السنوات الأخيرة.

وعقب استشهاد الجنرال سليماني، وبناءً على اقتراح العميد قاآني قائد فيلق القدس، عين اللواء سلامي، العميد حجازي نائباً لفيلق القدس التابع لحرس الثورة في 20 كانون الثاني (يناير) 2020.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الإثنين 19 إبريل 2021 - 13:58 بتوقيت طهران

تعليقات