حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تصدر بياناً وتؤكد وقوفها ودعمها لمعركة سيف القدس

الخميس 13 مايو 2021 - 19:35 بتوقيت طهران
حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تصدر بياناً وتؤكد وقوفها ودعمها لمعركة سيف القدس

البحرين - الكوثر: اصدرت حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير بياناً واكدت فيه وقوفها ودعمها لمعركة سيف القدس وطالبت جماهير شعب البحرين وجماهير الأمة العربية والاسلامية للتضامن مع إنتفاضة الشعب الفلسطيني ومقاومته ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وهذانص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله سبحانه وتعالى: (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) الآية 41/سورة العنكبوت/صدق الله العلي العظيم.

تبارك حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير لشعب البحرين وسائر شعوب الأمة العربية والاسلامية حلول عيد الفطر المبارك ، وتسأل الله العلي العظيم أن يكون هذا العيد مقدمة لأعياد معركة التحرير للأراضي الفلسطينية المحتلة من قطعان المستوطنين ، وتحرر الشعوب الاسلامية من وطأة الأنظمة الديكتاتورية القمعية في العالم العربي والاسلامي.

كما تعلن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير عن وقوفها ودعمها لمعركة سيف القدس ، وخيار المقاومة المسلحة للفصائل الفلسطينية ضد كيان الاحتلال ، وتؤكد على أن القدس الشريف هي عاصمة فلسطين الأبدية ، وتطالب جماهير شعب البحرين ، وجماهير الأمة العربية والاسلامية للتضامن مع إنتفاضة المقدسيين ، وإنتفاضة الشعب الفلسطيني في سائر الأراضي الفلسطينية ومقاومته ضد كيان الإحتلال الصهيوني ومطالبته قطعان المستوطنين بالرحيل عن كامل ترابه المحتل. كما تؤكد بإن كيان الإحتلال الإسرائيلي الصهيوني هو سبب إنعدام الأمن والإستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

إن هجوم قطعان المستوطنين الصهاينة على المسجد الأقصى المبارك وقتل المصلين وإنتهاك حرمة المقدسات الدينية لأكبر دليل على الطبيعة العنصرية والإجرامية لهذا الكيان الغاصب والمحتل ، ونشدد على محورية القضية الفلسطينية بالنسبة للعالم الاسلامي ولكل أحرار شرفاء العالم.

كما تندد حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير بجرائم الإحتلال الصهيوني بإستهدافه المدنيين العزل والبنية التحتية لقطاع غزة ، وإستخدامه القنابل الدخانية السامة في عدوانه الغاشم مما أدى الى إستشهاد العشرات من أبناء غزة نتيجة إستنشاقهم للغازات السامة.

إن الحل الوحيد للقضية الفلسطينية هو رحيل الصهاينة عن الأراضي الفلسطينية والإحتكام الى إستفتاء شعبي يحدد مصير الشعب الفلسطيني وسكان الأراضي الفلسطينية. كما نؤكد بأن المقاومة المسلحة هي السبيل الوحيد لتحرير القدس الشريف وتحرير كامل الأراضي الفلسطينية، ونعتقد بأن  المقاومة أصبحت أقرب من ساعة التحرير. كما ونشدد على ضرورة مواصلة تطوير محور المقاومة وأدائه في مختلف المستويات الأمنية والعسكرية وإمتلاكه لأسلحة توازن الرغب وتوازن الردع، وإظهار وحدة الأهداف ، وأن الحرب على كيان الإحتلال لا تقتصر على الشعب الفلسطيني الذي نهبت أراضيه في شرق البحر المتوسط ، ونتمنى بأن يتفاجىء الصهاينة بمواجهة المجاهدين والمقاومين الثوريين الرساليين من كل البلدان العربية الاسلامية ، الذين يعتقدون بوعد الله عز وجل بتحرير فلسطين من أيدي اليهود الصهاينة الغزاة والمحتلين.

كما وتشيد حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير بجهود وإهتمام شهيد القدس الجنرال الحاج قاسم سليماني بالقضية الفلسطينية ، حيث كان يهتم إهتماماً بالغاً بالجانب العسكري للفلسطينيين ، وإهتمامه الخاص بأن يكتسب المقاتلون الفسطينيون للخبرات القتالية وتصنيع الأسلحة المتطورة ، كما ونشيد بمواقف الجمهورية الاسلامية وقائد الثورة الاسلامية الامام الخامئني وحرس الثورة الاسلامية في مساعدة ودعم الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة من أجل تحرير أراضيهم من البحر الى النهر من لوث الكيان الصهيوني. كما نثمن مواقف حرس الثورة وفيلق القدس في مواصلتهم الدعم ولأكثر من السابق للمقاومة والإنتفاضة الفلسطينية البطلة.

يا جماهير شعب البحرين الأبي ..

يا جماهير الأمة العربية والاسلامية ..

يا أحرار وشرفاء العالم ..

منذ أيام وفلسطين المحتلة تشهد ملحمة بطولية وثورة وإنتفاضة شعبية عارمة سطرها أبناؤها وشبابها المجاهدون من الجيل الشبابي الجديد في القدس الشريف والمسجد الأقصى وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة ، ويدعمها الشعب الفلسطيني وفصائله الفلسطينية المقاومة في غزة.

إن كل هذه الصور اللامعة والرائعة لهذه الإنتفاضة الشعبية وكفاح ونضال الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة جاءت بعد تمادي العدو الصهيوني الغاصب وتعديه على المسجد الأقصى وعلى الأحياء السكنية في حي الشيخ جراح وغيره من الأحياء السكنية للفلسطينيين.

لذلك فإننا نعلن مرة أخرى بأن "إسرائيل" تلفظ أنفاسها الاخيرة وأن المقاومة المسلحة والشعبية هي السبيل الوحيد لتحقيق الإنتصارات على كيان العدو الصهيوني وإخراج قطعان المستوطنين من كل الأراضي الفلسطينية ، ونطالب الأمة الاسلامية وأحرار وشرفاء العالم سيما الشباب والنخب بإستنكار صمت المجتمع الدولي والأنظمة العربية والخليجية الرجعية المطبعة ، بموقف مساند لجهاد وكفاح الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة في مواجهتم للعدوان الصهيوني الذي يرتكب جرائم حرب ومجازر إبادة وحشية في غزة وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما ونطالب الحكومة المصرية بفتح معبر رفح بشكل دائم لقطاع غزة من أجل إيصال الغداء والدواء والمساعدات لأهالي غزة،ولإعادة بناء ما دمره كيان الإحتلال الصهيوني.

إن الشعب الفلسطيني بإنتفاضته المقدسية ، وإنتفاضة الشعب الفلسطيني في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وما قامت به فصائل المقاومة الفلسطينية في معركة "سيف" القدس قد أفشلت صفقة القرن التي أصبحت صفعة القرن لكيان الاحتلال الاسرائيلي،وأفشلت مشاريع التطبيع بين الكيان الصهيوني والأنظمة الخليجية الرجعية في المنطقة ،وفرضت معادلات سياسية وعسكرية جديدة في مواجهة كيان الاحتلال الذي كان يسعى لقضم المزيد من الأراضي الفلسطينية وضم القدس كعاصمة للكيان الصهيوني وتهجير المزيد من الفلسطينيين من أحيائهم وأراضيهم خصوصا الفلسطينيين في القدس والمسجد الأقصى.

إن المواجهات العنيفة التي شهدتها ساحات المسجد الأقصى وما تشهده الأراضي الفلسطينية من ثورة وإنتفاضة شعبية عارمة ضد الاحتلال الغاشم أثبت صلابة الشعب الفلسطيني في مواجهة قطعان المستوطنين وتمسكهم بأراضيهم المغتصبة مهما غلت التضحيات.

إن ما أربك كيان الإحتلال الإسرائيلي أكثر هو إنطلاق الشباب الفلسطيني في اللد وباقي المدن في الداخل الفلسطيني المحتل لمواجهة قطعان المستوطنين ، وإن الجيل الفلسطيني الجديد قد خلق وضعا تاريخياً جديداً في مقاومة الإحتلال ، وإن أجهزة الإستخبارات الصهيونية وقفت عاجزة عن إختراق المقاومة في قطاع غزة الذي أصبح يقاتل من أجل كرامة وشرف وعزة الأمة العربية والاسلامية ويقدم قوافل الشهداء والجرحى من أجل تحرير كافة الأراضي الفلسطينية من البحر الى النهر.

المجد والخلود لشهداء إنتفاضة المقدسيين وإنتفاضة الشعب الفلسطيني في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة ..

المجد والخلود لشهداء معركة سيف القدس في قطاع غزة الأبية ..

الشفاء العاجل لجرحى الإنتفاضة الشعبية الفلسطينية وجرحى معركة سيف القدس ضد كيان الإحتلال الغاصب.

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين الكبرى المحتلة

13 آيار/مايو 2021م

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الخميس 13 مايو 2021 - 19:35 بتوقيت طهران

تعليقات