المناظرة التلفزيونية الأولى بين مرشحي انتخابات الرئاسة الايرانية .. اليكم التفاصيل

السبت 5 يونيو 2021 - 18:37 بتوقيت طهران
المناظرة التلفزيونية الأولى بين مرشحي انتخابات الرئاسة الايرانية .. اليكم التفاصيل

ايران_الكوثر: انطلقت عصر اليوم السبت المناظرة الأولى بين المرشحين لانتخابات الرئاسة في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وخُصّصت 3 ساعات مدة للمناظرة الأولى المخصّصة للمسائل الاقتصادية بين المرشحين للرئاسة الايرانية.

بدات المناظرة الأولى حيث كان اول المتحدثين المرشح السيد ابراهيم رئيسي الذي بدا كلمته بالقول: لتحقيق رونق الانتاج يجب ان يتم خفض القضايا التي تعيقه . علينا في موضوع الانتاج ان نوفر الآليات ومنها التراخيص المحدودة .

وقال المرشح للرئاسة محسن رضائي في المناظرة ان شعبنا يكابد العيش لان الحكومة تمد يدها في جيب المواطنين لتأمين الميزانية.

اما مرشح الرئاسة عبد الناصر همتي فقد بدا كلامه بالقول ان اغلب الوعود التي يطلقها المرشحون ليس لها أساس .

واضاف: ابدي اهتمامي للتوزيع العادل للثروةو امتلك القدرة على تحسين الاوضاع المعيشية للمواطنين .

وقال المرشح للرئاسة محسن مهرعليزاده في المناظرة انه لديه برنامج مدون عملت عليه منذ سنوات، مضيفا: ان ايران تعاني من مشاكل كبيرة دخلت حتى الوضع المعيشي للمواطنين .

هذا ووصل الدور الى المرشح الرئاسي قاضي زاده هاشمي الذي قال، ردا على السؤال المطروح عليه بشان خفض التضخم: اذا ما استطعنا خفض التضخم يمكننا الحفاظ على قيمة العملة الوطنية.

واعتبر قاضي زاده هاشمي ان محافظ البنك المركزي يعتبر مسؤولا عن الحفاظ على قيمة العملة الوطنية والغلاء، واضاف: التضخم عبارة عن ضرائب مستمرة من جيوب الشعب. السيطرة على التضخم يجب ان تتم بدعم الانتاج.

وقال المرشح للرئاسة علي رضا زاكاني فسي المناظرة: ان السيد همتي هو من دمر قيمة العملة الوطنية وقام بتوزيع الفقر بين الشعب الايراني مضيفا ان السيولة الموجودة الان هي بسبب سياسات المصرف المركزي وللتخلص من هذه المشاكل يجب ان تكون شبكات اتصال بين المصارف والسيد همتي كان مقصرا في هذا المجال.

ووصل الدور الى المرشح الرئاسي سعيد جليلي ليرد على سؤال بشان ازالة الحرمان حيث قال: يجب ان تكون لدينا ارادة حقيقية وبرامج من اجل ازالة الفقر والحرمانو يجب اعطاء الشعب الايراني حصته من الطاقة.

وقال المرشح زاكاني في المناظرة ردا على تصريحلت المرشح همتي ان سؤالي للسيد همتي هو انه "من هم المدينون الكبار للمصرف المركزي" ان السيولة الموجودة في زمن حكومة الرئيس روحاني تسببت بالتضخم والقروض التي منحت للدائنين الكبار تمت في ظل تسهيلات وامتيازات غير معهودة مضيفا انه لا يمكن للسيد همتي ادارة اقتصاد البلاد بهذا الشكل الذي تشهده البلاد ويجب عليه ان يرد على هذه التساؤلات والمشاكل التي حصلت.

وفي معرض نقده لتصريحات سائر المرشحين وجه المرشح محسن رضائي نقده للمرشح همتي رئيس البنك المركزي بالقول : السيد همتي انت مهدت الارضية لصنع السلاطين بينما الدعم المقدم للمواطنين تراجع . ان السياسة النقدية التي اتبعها السيد همتي ساقت البلاد نحو الكارثة

واضاف رضائي: نؤكد على ضرورة تعبئة كافة شرائح الشعب الايراني للمشاركة في الاقتصاد لكي نحقق قفزة فيه .

وقال المرشح جليلي ردا على تصريحات همتي ان الشعب الايراني يطرح سؤالا رئيسيا هو لماذا لم يتم حل المشاكل واقول للسيد همتي ان من مجموع 41 بندا قبلنا بـ 39 منها لكن مجموعة العمل المالي الدولية لا تقبل ذلك من ايران مضيفا ان السيد همتي لا يجيب على السؤال الذي يطالبه بتسمية كبار المدينين والسيد همتي لم يقدم جوابا واضحا عن كيفية استرداد الاموال من كبار المدينين مشددا ان ايران لديها امكانات كبيرة لتحقيق قفزة اقتصادية.

المرشح للرئاسة عبد الناصر همتي وفي الرد على انتقاددات منافسيه قال: اواجه خمسة مرشحين يعمل اربعة منهم كغطاء للسيد رئيسي.

ووجه كلامه للسيد جليلي بالقول: السيد جليلي انت لا تفهم في الاقتصاد والتجارة، انتم بمعارضتكم للاتفاق النووي الحقتم الضرر بالشعب الايراني ، انتم لا تعرفون الاقتصاد والكل يعلمون كيف حصلتم على الشهادات.

وختم كلامه بالقول: انا اعلم ان المرشحين يعملون كغطاء للسيد رئيسي.

وقال المرشح مهرعليزاده ردا على تصريحات رئيسي: قدمت حلولا للاقتصاد ولكن ما علمك انت بالاقتصاد.. ما عدد المصانع التي تمكن السيد رئيسي ان يفتح ابوابها ولماذا تم اغلاقها هل بامكانك ان تطرح سؤالا اقتصاديا دون الاستعانة بمساعديك.

المرشح للرئاسة ابراهيم رئيسي وردا على الهجمات التي تعرض لها من قبل بعض المرشحين قال : ادعو لقراءة الاستطلاعات ليتبين أن احد هموم مشاكل المستطلعة اراؤهم هو عدم صدق المسؤولين .

واضاف رئيسي: هناك حقيقة ان البعض لديهم نظرة غير حقيقية لما يحصل في البلاد، لماذا تتكلمون مع الشعب بهذه الطريقة وتوجهون الاتهامات للاخرين، انتم تعرفون عندما وصلت الى سدة السلطة القضائية لم نغلق اي صحيفة.

وتابع: اكثر من ألفي مصنع تم احياؤها في المحافظات الايرانية، انا لست كالمسؤولين الذين يجلسون على الكراسي.

ويشارك في مناظرة اليوم المرشحين السبعة للانتخابات، بمن فيهم المرشح: إبراهيم رئيسي الرئيس الحالي للسلطة القضائية، ونائب رئيس مجلس خبراء القيادة، سعيد جليلي أمين السر السابق للمجلس الأعلى للأمن القومي، وعضو كامل العضوية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي (أكبر المرشّحين سناً، والأمين الحالي لمجمع تشخيص مصلحة النظام)، علي رضا زاكاني (رئيس مركز البحوث في مجلس الشورى الإسلامي، ومشرّع سابق بين العامين 2004 و2016)، أمير حسين قاضي زاده هاشمي (أصغر مرشّحي الرئاسة سناً، والنائب الأول لرئيس مجلس الشورى الاسلامي)، محسن مهر علي زاده (سياسي إصلاحي. امتدّت مناصبه السابقة إلى الفترات الرئاسية لكلّ من رفسنجاني وخاتمي وروحاني)، عبد الناصر همتي (كان مؤخراً محافظاً للبنك المركزي الإيراني).

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

السبت 5 يونيو 2021 - 18:37 بتوقيت طهران

تعليقات