اللواء باقري: الاعتداء على ايران سيكلف العدو ثمنا باهظا وهزيمة مذلة

السبت 26 أغسطس 2017 - 07:34 بتوقيت غرينتش
اللواء باقري: الاعتداء على ايران سيكلف العدو ثمنا باهظا وهزيمة مذلة

ايران- الكوثر

أكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، بان الاعداء توصلوا الى قناعة بان الهجوم العسكري على ايران سيكلفهم ثمنا باهظا ويمنون بهزيمة مذلة.  

جاء ذلك في كلمة القاها اللواء باقري خلال مراسم تقديم القائد العام الجديد للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي والتي جرت صباح اليوم السبت بحضور كبار قادة القوات المسلحة الايرانية.

ونوه الى ان البلاد تمر الان بمرحلة حساسة وخطيرة في المنطقة واضاف، ان للجيش دور الردع امام تهديدات الاعداء والاستكبار العالمي وان الرقي بالقدرات والجهوزية القتالية، امر وجّه به قائد الثورة الاسلامية منذ اعوام طويلة.

واضاف اللواء باقري، ان العدو يجب ان يصل في تقييمه لثمن وفائدة الهجوم على ايران الى نتيجة حاسمة وهي ان الثمن الذي يكلفه سيكون اكبر بكثير من الفائدة التي تعود عليه.

وقال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان الاعداء وصلوا الى نتيجة حاسمة وهي ان الهجوم العسكري على ايران سيؤدي الى تكبدهم اثمانا باهظة وهزيمة مذلة ولهذا السبب فقد التجأوا الى الحروب النيابية الا انه في ظل جهود القوات المسلحة سيكون المستقبل مشرقا امامنا.

واعتبر الجيش والحرس الثوري بانهما ساعدان قويان والى جانبهما الاركان العامة وقوى الامن الداخلي تشكل جميعها يدا واحدة في الدفاع عن الثورة.

واكد ضرورة اجتذاب العناصر الثورية وذات الاصالة المعنوية للانضمام الى الجيش وقال، ان احياء الاعدادية العسكرية امر جيد جدا، حيث وفر الجيش تمهيداته اللازمة.

واكد بان التدريبات بحاجة الى ديمومة وتحديث وفقا لتهديدات اليوم واضاف، ان الاعتماد المحض على التدريبات والمناورات لوحدها لن يفضي الى نمو وتوفير حاجات قوة عسكرية ما بل ينبغي ان تكون في مواجهة مباشرة في الجبهة والتصدي للعدو لتكتسب الجهوزية اللازمة وبناء عليه فانه على قوات الجيش والدفاع ان ترتقي بقدراتها في الحدود والجبهات التي تتواجد فيها الثورة الاسلامية.

واضاف اللواء باقري، ان الجيش والحرس الثوري يمكنهما ان يكونا مكملين احدهما للاخر بصورة افضل وان الارضية والطاقات المتوفرة لدى الحرس يمكنها ان توضع تحت تصرف الجيش وبالعكس ايضا كي تحقق البلاد المزيد من الاقتدار.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم